ورشة عمل حول الأمن الإنساني في عمل المؤسسات الأهلية

عقد المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية ورشة عمل بالتعاون مع مركز شؤون المرأة والأسرة بنابلس للتعريف بمشروع النساء والشباب ضد العنف ( الأمن الإنساني) بحضور ممثلي المؤسسات المجتمعية والتنموية والنسوية والحقوقية التي تعنى بالشباب والنساء.

ورحبت سمية الصفدي مديرة مركز شؤون المرأة والأسرة بالحضور مبينة أهمية التشبيك والتعاون في تنفيذ هذا المشروع لما له من أهمية كبيرة.

وتحدث ثائر حنايشة وهو احد المؤازرين للمركز والمشاركين في المشروع حول مفهوم المشروع والذي يتمحور بشكل اساسي حول تعزيز امن الشباب والمراة بشكل خاص ونبذ العنف ويهدف الى تعزيز القيادة النسائية الشابة وتعزيز امن المراة في ليبيا وفلسطين على اساس منظور يراعي الفروق بين الجنسين، فهو مشروع بالشراكة بين منظمات غير حكومية هولندية وفلسطينية وليبية.

واوضح انه لضمان فعالية هذا المشروع فان تحديد حاجات المجتمع وما هي مصادر القلق بنظره فيما يتعلق بالامن الانساني وانتهاكاته تستخلص من افراد المجتمع انفسهم وهو ما جعل المركز يلجا لهذه الوسيلة في تجميع المعلومات عن طريق اجراء مقابلات مع افراد المجتمع فكانت هذه أفضل وسيلة ذات مصداقية لجمع معلومات، مع العلم ان كل هذه المقابلات ستكون سرية وفقط لأغراض المشروع وتحديد اولويات مصادر القلق في المجتمع ولن يتم الإفصاح عن اي معلومات او أسماء.

وشارك في الورشة ممثلين عن شرطة محافظة نابلس والعديد من المؤسسات الحقوقية والنسوية والإعلامية.

Governorate