مركز أجيال ونادي الطفولة السعيدة يكرمان الأوائل في مخيم بلاطة

نظم مركز أجيال للتطوير التربوي والتنمية المجتمعية و نادي الطفولة السعيدة اليوم الأربعاء حفلاً لتكريم الطلبة للأوائل في مخيم بلاطة، حيث افتتح عريف الحفل حمزة عطاالله الاحتفال معلنا بدء الفعاليات التي بدأت بآيات عطرة من القران الكريم ، تلاه السلام الوطني الفلسطيني ، بعد ذلك القى الدكتور حسن رمضان رئيس الهيئة الإدارية في مركز أجيال كلمة مركز أجيال وقال: " إن مبعث فخرنا اليوم يرتكز على أمرين أساسيين؛ الأول أن واقع القضية الفلسطينية، واللجوء الفلسطيني يتحصن من خلال العلم والمتعلمين، والثاني أن الزيادة المتنامية في عدد أصحاب المعدلات العالية تعكس توجهات جيل الشباب نحو اهتمامات جديدة وضرورية وهذا ينقلنا إلى مرحلة جديدة معالمها صورة مشرقة لجل النكبة الذي يتكدس داخل المخيمات" .

ومن جهته أكد الأستاذ جمال اشتيوي رئيس الهيئة الإدارية في نادي الطفولة السعيدة أكد على ضرورة الاختيار الجيد للتخصص الذي يخدم المجتمع الفلسطيني، كما دعا إلى التدخل الدولي لإنصاف الأسرى الذين حرموا من تقديم امتحان الثانوية العامة لهذا العام.

هذا وتخلل الحفل فقرات عدة، فقدمت فرقة ديرتنا للتراث من نادي الطفولة السعيدة دبكة شعبية، وألقت مجموعة فتيات فلسطين التابعة لمركز أجيال قصيدة شعرية، ألقت الطالبة نيبال أبو عياش الحاصلة على معدل 98.1 الفرع العلمي كلمة الطلبة الأوائل، وأكدت فيها على ضرورة التعليم لأنه السلاح الوحيد للشعب الفلسطيني وأهدت نجاحها إلى كل الطلبة و الأسرى وأهالي الشهداء، شاكرة كل من تعب من أجلهم.

وفي نهاية الحفل تم توزيع الدروع على الطلبة الأول واخذ الصور التذكارية معهم ، والجدير ذكره ان نسبة الطلبة الذين حصلوا على معدلات عالية في مخيم بلاطة كانت مرتفعه ، وهذا امر جدر بالاحترام كما صرحت الجهة المنظمة .

Governorate
Major Sector