مشاركة متميزة لمركز أجيال في معسكر عائدون في سوريا

عاد إلى ارض الوطن الدكتور حسن رمضان الكاتب والباحث ،رئيس الهيئة الإدارية لمركز أجيال ، بعد مشاركته في معسكر عائدون الثامن ، معسكر الشهيدة دلال المغربي الذي عقد في سوريا ، حيث وجهت له دعوة لإلقاء محاضرة حول آخر المخططات للالتفاف على حق العودة ، أمام أكثر من 120 شاب وشابة من مختلف أماكن الشتات ( سوريا، الأردن ، لبنان ، والضفة الغربية ) حيث تناول في محاضرته آخر ما يتم الحديث عنه في الأروقة السياسية للقفز عن حق العودة ، وتطرق في محاضرته عن التسلسل التاريخي للتحرك القائم على مبدأ التبادل السكاني ، ومحاول استصدار قرارات دولية تخدم فكرة الالتفاف على حقوق الفلسطينيين بالعودة مستخدما المنظور الإنساني وشرعة الحقوق الدولية ، هذا وقد قدم الدكتور الردود العلمية والمنطقية على كافة الادعاءات والروايات التي تقدم كدليل اثبات على صحة الروايات المثارة حول اليهود المهجرين من البلاد العربية ، لافتا الانتباه أن المعركة الآن هي معركة فكرة ، تحتاج إلى تحصين ثقافي متنامي في مختلف البلاد العربية وعلى كافة الصعد ، وان هذه الحصانة الفكرية تتطلب تظافر كافة الجهود ومن مختلف النخب العربية والفلسطينية للانطلاق نحو إستراتيجية موحدة بما يتعلق في حق العودة ، هذا وقد أجاب (د. حسن رمضان) على كافة التساؤلات التي قدمت من كافة المشاركين ، هذا وقد عبر العديد من المشاركين عن امتنانهم للدكتور حسن لطرح هذه المحاضرة التي بينت ابعاد الفكرة المتعلقة باليهود المهجرين من البلاد العربية ، وقد شدد الدكتور حسن أن العلاقة الجدلية بين الإنسان وحقه لا تجيز له نفي الإنسان لمجرد انه إنسان ، لكن القضية هي في إطارها الفكري وليس في إطارها العدائي ، ويقوم الدكتور حسن بإثارة موضوع المحاضرة منذ أكثر من عامان حيث اصدر كتابا حول الموضوع في العام 2008 حمل اسم " حق العودة بين التبادل السكاني ومفهوم الحلول الواقعية ، وعقد العديد من الندوات والمحاضرات على مستوى محلي وخصوصا لدى فئة الشباب ، ومن الجدير ذكره أن عدد من أعضاء المركز شاركوا ضمن وفد كبير مثل الضفة الغربية من خلال المكتب التنفيذي للاجئين ، حيث كانت لهم مشاركات متميزة في فعاليات المعسكر ، مثل القاء القصائد الشعرية وعرافة الحفل والندوات واللقاءات ، وقد مثل الضفة الغربية في هذا المعسكر 38 شاب وفتاه من مختلف مناطق الضفة الغربية .

Governorate
Major Sector