بدر زماعرة المدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي في فلسطين يفوز بجائزة مؤسسة "سينيرجوس" لدعم الرياديين الاجتماعيين للعالم العربي

حصل المدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي بدر زماعرة 30 عاما، جائزة مؤسسة "سينيرجوس" لدعم الرياديين الاجتماعيين، اثر مشاركته في برنامج الرياديين الاجتماعيين للعالم العربي (اوسي)، وقيمة الجائزة 25,000 دولار أمريكي بهدف مساعدته كريادي على تطوير مشروعه ومساهماته الاجتماعية.

وقال زماعرة، أن برنامج (اوسي)، يبحث عن ويدعم الرجال والنساء الذين قاموا بتأسيس اعمال ومؤسسات المجتمع المدني ويهدف عملهم إلى تحسين رفاهية أولئك الذين يعيشون في المناطق الجغرافية التي يعملون فيها. الرياديين المؤهليين هم الذين يقومون بعملهم في مصر، الاردن، لبنان، فلسطين، أو الامارات العربية المتحدة.

وتابع موضحا، أنه شارك في الدفعة الثانية من برنامج (اوسي)، ومدته سنتين، حيث تستهدف المشاركة فيه التنمية القيادية عبر ورش عمل وأحداث تم تصميمها لتعزيز المهارات والخبرات لمساعدة المشاريع الريادية، والتدريب، والتعلم، والتواصل والتشبيك مع القادة في مجال الأعمال، الحكومة، الداعميين، والمجتمع المدني، بالاضافة الى تقديم منح مالية بقيمة.

وأكد أن"سينرجوس"، تشترط خمسة معايير يجب أن يستوفيها كل مرشح ومرشحة للبرنامج، تتمثل في الفكرة، الريادة، الأثر، الإمكانات والقيم، حيث تسعى"سينرجوس"، لضم لفيف من المبدعين تشمل التنوع في الجنسين، قطاع العمل والموقع الجغرافي وفي عدد محدود من الحالات، منوها الى أن لمؤسسة سينرجوس قيم هي: العدالة الاجتماعية، التعاون، الابداع، النزاهة، والتعاطف.
وقال زماعرة خلال فترة البرنامج، يجب على الريادي الاجتماعي، المشاركة في الاجتماعات وورش العمل التي تنظم سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي، وأن يكون لديهم معرفة أساسية باللغة الإنجليزية، ويجب أن يكون لدى المتقدميين القدرة على المشاركة في مناقشات نشطة باللغة الإنجليزية ليتمكنوا من الاستفادة من الاجتماعات وورش العمل الدولية، وفهم، واحترام رسالة ورؤية وقيم مؤسسة "سينرجوس" والعمل في إطارها.

يذكر بأن زماعرة حاصل على شهادة البكالوريوس ويحضر لمناقشة رسالة الماجستير في الحقوق من جامعة القدس تخصص قانون عام، وحاصل على إجازة المحاماة من نقابة المحامين النظاميين الفلسطينيين.

وكان أول شاب متطوع عربي قد حصل على جائزة أممية رفيعة المستوى لأفضل متطوع في العالم لعام 2004، وانضم لفريق برنامج متطوعي الأمم المتحدة على مدار 3 سنوات عمل خلالها على تنفيذ عدد من المبادرات الشبابية والمجتمعية، وعمل لمدة 3 سنوات كمنسق لمشروع الشباب في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وساهم زماعرة في تأسيس منتدى شارك الشبابي في العام 2004 مع مجموعة من الشباب الفلسطينيين، ويشغل حاليا منصب المدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي، بعد أن ارتقى بمهامه الوظيفية في المنتدى، وله العديد من المقالات والمشاركات المساهمات البحثية حول قضايا تتعلق بالشباب في فلسطين، وهو عضو استشاري في فريق متابعة وإعداد السياسة الوطنية للشباب وخطة تشغيل الشباب الفلسطيني، وعضو فاعل في عدد من الشبكات والتجمعات الشبابية المحلية والدولية.

من جهة أخرى يذكر بأن مؤسسة سينيرجوس وبرنامج اوسي، يرأسها الشيخ طارق بن محمد فيصل القاسمي، عملت، منذ ما يقرب من 25 عاما، في جميع أنحاء العالم للتقريب بين الناس لتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تفيد أولئك الذين هم فقراء ومهمشين، وانها توجد وتدعم شبكات القيادة، شراكات عبر القطاعات المختلفة، ونشر المعرفة، وأن برنامج اوسي، يوفر الدعم الفني والمالي لمساعدة الرياديين الاجتماعيين على تحويل نماذج ناجحة بالفعل الى شركات أكبر حجما أو لمؤسسات غير الحكومية، وأن أعضاء برنامج اوسي الأول هم قادة لعدد من المشاريع التي تعزز فرص العمل والتنمية الاقتصادية، المزيد من الزراعة المستدامة، الخدمات للأشخاص ذو العوق، والفرص لتنمية القيادات الشبابية والمشاركة المدنية، رعاية وتعزيز حب القراءة للبنين والبنات، والحفاظ على الثقافة والحرف المحلية - ما مجموعه 22 مبادرة ريادية كهذه المبادرات.