لنا أسماء ... ولنا وطن: معا نناضل لأجل استرداد جثامين شهدائنا
يحيي أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم في مقابر الأرقام وثلاجات الاحتلال هذا العام، مثلما في كل عام منذ عام 2009، ذكرى هؤلاء الشهداء والمفقودين الذين صدر قرار وطني باعتبار السابع والعشرين من آب كل عام يوما وطنيا لإحياء ذكراهم وتشديد المطالبة باسترداد جثامينهم الطاهرة ودفنها بما يليق بكرامتهم الشخصية والإنسانية والوطنية، وحقهم الأصيل بالكرامة الإنسانية التي يستحقها كل انسان حيا وميتا، حسب كل الشرائع الأرضية والسماوية، وأعراف وتقاليد كافة شعوب الأرض.
Search