المنتدى الثقافي يكرم أمهات ومعلمات مدرسة بيت عنان للإناث

كرمت دائرة المرأة بمركز المنتدى الثقافي– القدس, أمهات ومعلمات مدرسة بيت عنان للإناث, بمناسبة عيد الأم ويوم المرأة وذلك من خلال احتفال اقيم بالشراكة مع ادارة المدرسة في بلدة بيت عنان.

حيث بدأ الاحتفال بتلاوة القرآن الكريم, والوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء.

وأشارت ايمان عليان مديرة مدرسة بيت عنان للإناث بكلمتها, بان هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا " عيد الأم " تتزامن مع ذكرى معركة الكرامة التي انتصر فبها الفلسطينيين على الإسرائيليين, وأضافت أن الأم هي الأخت و الأب والصديق, وهي التي يقع على عاتقها تحمل المسؤوليات من خلال تربية اولادهن وتعليمهن, ومن جانب آخر شكرت عليان المنتدى الثقافي على دوره الريادي في رفعة أبناءنا على المستوى الأكاديمي, من خلال النشاطات اللامنهجية التي تعتبر ركيزة من ركائز التفوق والنجاح في العملية التعلمية, ودعت عليان في نهاية كلمتها أمهات الطلبة على التواصل مع الأدارة, من أجل متابعة أبنائهن على المستوى الاكاديمي.

والقى محمد ربيع المتطوع بالمنتدى الثقافي كلمة هنأ فيها أمهات ومعلمات مدرسة بيت عنان بمناسبة 21 آذار ويوم المرأة, حيث أشاد بدور الأم الفلسطينية التي تتميزعن باقي أمهات العالم لأنها الأسيرة والشهيدة والمناضلة والعاملة, وأورد ربيع بأن هذا الاحتفال يأتي تجسيدا لهدف المنتدى الثقافي, برفعة المرأة ومحاربة كل الظلم الاجتماعي التي تمارس ضد المرأة الفلسطينية بشكل خاص.

ودعا ربيع السلطة والتنظيمات السياسية, إلى ضرورة وقف كافة أشكال العنف والتميز بحق المرأة والمساواة الكاملة في الحقوق مع الرجل بكونها نصف المجتمع, وجعلها شريكة مع الرجل باتخاذ القرار وتحمل المسؤولية.

و تخلل الأحتفال توزيع الورود على المعلمات وأمهات الطالبات من قبل دائرة المرأة بالمنتدى, وبعدها قدمت طالبات المدرسة عددا من الفقرات الغنائية والشعرية للام وفقرة دبكة فلكلورية لسنابل العودة التابعة لمركز المنتدى الثقافي , وقدم محمد الحناوي مسؤول دائرة المسرح والفنون بالمنتدى الثقافي عرض مسرحي من الطالبات جسد فيها دور الأم الفلسطينية التي تتحمل صعوبات الحياة في ظل غياب الزوج من خلال عملها وتعليم أبناءها.
وفي نهاية الأحتفال تم عرض فقرة للمهرجين من قبل الفنان غازي العجلوني للطالبات, نالت اعجاب الحاضرين.

Governorate