منتدى "شارك" يطالب أمين عام جامعة الدول العربية الجديد بالتدخل والضغط لإعادة فتح مقراته في قطاع غزة

طالب منتدى شارك الشبابي، الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، التدخل العاجل لدى الحكومة في قطاع غزة لإعادة فتح مقرات المنتدى في قطاع غزة. والذي أغلق بقرار حكومي دون أي استناد لقرار قضائي، ما شكل انتهاكا صارخا لحرية العمل الأهلي.

جاء ذلك في كتاب رسمي وجهه مجلس إدارة منتدى شارك الشبابي، للأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، بعيد توليه مهامه، معتبرا توليه أعباء ومسؤوليات هذا المنصب، هو أحد ثمار ثورة العرب المجيدة في مصر الكنانة، معربا عن ثقته كممثلين عن شباب فلسطين، بأن تاريخا جديدا للعمل العربي المشترك ستخط سطوره جهود العربي المستندة إلى زخم وتضحيات الجماهير العربية من المحيط إلى الخليج.

وأكد المنتدى ادراكه لحجم مسؤوليات العربي، لكنه في الوقت ذاته، أعرب عن ايمانه بأن العربي هو الأحرص والأوفى لشعب فلسطين، وشبابه، حيث كان له عظيم الفضل في إعادة اللحمة للفلسطينيين بإنجاز اتفاق المصالحة في ولايته كوزير خارجية لمصر الشقيقة. وعليه طالبه بحكم مسؤولياته بالتدخل والضغط لإعادة فتح مقراتنا في قطاع غزة. وإلزام الجهات الحكومية الفلسطينية بصيانة الحقوق والحريات.

وأعرب المنتدى عن ايمانه بدور العربي المسؤول والحريص على كل ما يتعلق بقضية الشعب الفلسطيني، وحريات وحقوق الفلسطينيين، وسعيه الدائم لتأمين حياة لائقة لهم رغم ظروف الحصار والاحتلال، وأوضح أنه كمؤسسة أهلية شبابية مستقلة عن العمل الحزبي، عمل لأكثر من عقد مضى لخدمة مئات آلاف الشباب الفلسطيني، عبر عشرات من المشاريع التعليمية والتدريبية والتأهيلية، ومشاريع الإغاثة، وتقديم المساعدات. وعليه، فإن إغلاق المنتدى في قطاع غزة يمثل حرمانا لجميع شباب قطاع غزة من خدماتنا ومشاريعنا، مما يفاقم أزمتهم الحياتية والمعيشية.