الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء وبلدية البيرة تفتتحان جدارية أم الشهيد

افتتحت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء وبلدية البيرة جدارية أم الشهيد التي تجسد أمل المئات من أمهات الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال بتشييع ابنائهن الشهداء بما يليق بكرامتهم الوطنية والإنسانية.

العمل الفني من رسم الفنان فؤاد اليماني ومستوحى من صورة المصور الفلسطيني علاء بدارنة للحاجة نجمة حمدوني من يعبد قضاء جنين تزف نجلها الشهيد الأسير ياسر حمدوني الذي ارتقى بعد 14 عاما في سجون الاحتلال، يأتي هذا العمل مع استمرار الاحتلال باحتجاز جثامين 118 شهيدا وشهيدة منذ عودة سياسة الاحتجازفي عام 2015 بالإضافة لـ 256 شهيدا وشهيد في مقابر الارقام.

الجدارية رسمت على جدار مدرسة بنات البيرة الثانوية الجديدة/ مقابل برج عمار.